كنوز ميديا / متابعة

اقيم في مدينة البصرة جنوبي العراق مهرجان تأبيني بمناسبة الذكرى السنوية الاولى لاستشهاد الفريق الكبير قاسم سليماني والقائد ابو مهدي المهندس، وندد المشاركون بجريمة اغتيال العالم النووي الايراني محسن فخري زاده، مؤكدين تمسكهم بالنهج المقاوم والسير على خطى الشهداء لمقارعة قوى الاستكبار العالمي.

مع اقتراب السنوية الاولى لذكرى استشهاد القائدين الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس بغارة جوية اميركية قرب مطار بغداد الدولي، أقيم في مدينة البصرة جنوب العراق مهرجانا تأبينا اكد خلاله المشاركون السير على نهج الشهيدين لمقارعة قوى الاستكبار العالمي المتمثلة بامريكا والكيان الصهيوني.

كما ندد رجال دين وشيوخ العشائر العراقية بالجريمة الارهابية التي طالت العالم النووي الايراني الشهيد محسن فخري زاده اواخر الشهر المنصرم، جريمة يقول المشاركون انها تأتي ضمن المخططات الصهيوامريكية للحد من القدرات العلمية.

واستذكر المشاركون الدور الكبير للفريق الشهيد قاسم سليماني في تحرير المدن العراقية من زمر الارهاب، معبرين عن فخرهم بالقادة الشهداء لما قدموه من تضحيات لنصرة الدين والدفاع عن المظلومين.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here