كنوز ميديا / متابعة

أصدرت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان والتابعة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، أحكاماً بالسجن المؤبد بحق المدان في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.
وحكمت المحكمة الدولية بالسجن مدى الحياة على المتهم سليم عياش، والذي أدين بقتل رفيق الحريري.
وحوكم عياش (57 عاما) غيابيا وأدين في آب/أغسطس الماضي لدوره في التفجير الانتحاري الذي أودى بحياة الحريري و21 شخصا آخرين.
وخلال جلسة استماع في تشرين الثاني/نوفمبر، قال المدعون إن السجن المؤبد هو “الحكم الوحيد العادل والمناسب” لسليم عياش، معتبرين أن الأمر يتعلق بـ”أخطر هجوم إرهابي وقع على الأراضي اللبنانية”، كما طالبوا بمصادرة أملاك عياش.
وكان رفيق الحريري رئيسا لوزراء لبنان قبل استقالته في تشرين الأول/أكتوبر 2004. وقُتل في شباط/فبراير 2005 عندما فجّر انتحاري شاحنة مليئة بالمتفجرات أثناء مرور موكبه المدرّع، وخلّف الهجوم 22 قتيلاً و226 جريحاً.
واعتبر القضاة في 18 آب/أغسطس في ختام محاكمة استمرّت ست سنوات أنّ هناك أدلّة كافية لتحديد أنّ عياش كان في قلب شبكة من مستخدمي الهاتف المحمول تجسست على الحريري في الأشهر التي سبقت اغتياله.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here