كنوز ميديا / بغداد

هنأ المتحدث باسم الخارجية حلول الذكرى الثالثة لانتصار العراق على تنظيم داعش الإرهابي ودعا المجتمع الدولي إلى توخي الحذر من انتشار الفكر الداعشي وعودة ظهور هذا التنظيم الارهابي.

وعزا “سعيد خطيب زاده” الانتصار إلى الإرادة القوية والجهود الموحدة للحكومة والأمة العراقية وكافة القوات العسكرية والأمنية المستوحاة من المرجع الديني للبلاد آية الله السيستاني ضد تفشي الإرهاب.

واشار خطيب زاده إلى دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية للعراق لهزيمة إرهاب داعش وأضاف “إن إيران حكومة وشعبا وقفت دائما إلى جانب العراق حكومة وشعبا ولن تتوانى عن بذل أي مساعدة من أجل وحدة العراق وأمنه واستقراره وتنميته وازدهاره.

وأكد:” اننا نرى كيف اندمجت دماء شهداء البلدين في هذا الكفاح المقدس و بلغت الذروة من خلال دعم وتعاطف الحكومتين في حادث اغتيال الفريق الشهيد ” قاسم سليماني “و” أبو مهدي المهندس “باعتبارهم قادة مكافحة الإرهاب والتطرف.”

وقال المتحدث باسم السلك الدبلوماسي انه على الرغم من هزيمة القوة العسكرية لداعش إلا أن الأيديولوجيات التكفيرية والمناهضة للإنسانية مستمرة ودعمها الإقليمي والسرّي والعلني غير منقطع وعلى المجتمع الدولي أن يكون يقظًا لمنع انتشار الأيديولوجية وعودة ظهورها .

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here