كنوز ميديا / متابعة 
تحدث البرازيلي آرثر ميلو، لاعب وسط يوفنتوس الحالي، وبرشلونة السابق، عن كواليس رحيله عن كامب نو، وأكد أن ميسي لم يجد الاحترام في البارسا.

وقال آرثر في مقابلة مع صحيفة “ماركا” الإسبانية: “كانت هناك ضوضاء أكثر مما كنت أتمنى، بمجرد ما علمت أنني سأغادر، أردت أن أقدم كل ما لدي للفريق”.

وأضاف: “لقد منحني برشلونة الكثير، لقد كان النادي الذي فتح باب لأوروبا بالنسبة لي، وهو حلمي منذ أن كنت طفلاً، إنه نادٍ له تاريخ عظيم، ومن خلاله أبدع اللاعبون البرازيليون”.

وتابع: “أنا متأكد من أنهم سيصدقون أنهم اتخذوا القرارات كما كان ينبغي أن تكون، لكن هذا في الماضي الآن، الآن أنا في نادٍ رائع مع أشخاص جادين يمكنهم مساعدتي في أشياء كثيرة”.

وعن الفوز على برشلونة بثلاثية في كامب نو، قال: “درسنا البارسا كثيرًا، الفضل لمحللي الأداء، الذين قضوا الكثير من الوقت في دراستهم وأظهروا لنا نقاط ضعفهم ونقاط قوتهم، لقد عملنا على ما يجب القيام به في الأيام التي سبقت المباراة، وعرفنا ما سيحدث في الملعب”.

وأكمل: “برشلونة يلعب دائمًا سعيًا وراء التسجيل، كلنا نعلم ذلك، إنهم يهاجمون ويتركون المساحات، فهذا أمر طبيعي، إذا هاجمت بسبعة أو ثمانية وأعطيت الأولوية لهذا الجانب من لعبتك، فإنك تترك الدفاع بدون حماية”.

وعن رأيه في زميله كريستيانو رونالدو، قال: “إنه رجل رائع، لقد ساعدني كثيرًا منذ وصولي لأننا نتحدث نفس اللغة، إنه قريب مني دائمًا ويساعدني، على سبيل المثال، في الأشياء التي لم أفهمها، في الطعام أيضًا، يقول لي حتى ما يجب أن آكله، وأنني لا يجب أن آكل شيئًا لأن شيئًا آخر سيكون أفضل”.

وزاد: “أنا محظوظ مع كريستيانو ومع غرفة الملابس بأكملها، فهم أناس طيبون”.

أما عن موقف ميسي، ورغبته في الرحيل الصيف الماضي، قال: “مع كل ما قدمه ليو لبرشلونة، وقدومه في عمر صغير، لم يفاجئني أنه أراد الرحيل، لكنني تفاجأت من عدم الاحترام الذي لقاه، الآن القرار في يده”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here