كنوز ميديا / بغداد

اقر عضو كتلة المستقبل في مجلس النواب سركوت شمس الدين، السبت، أن التظاهرات التي انطلقت في محافظة السليمانية لن تهدأ الا بتغيير النظام السياسي في اقليم كردستان.
وقال شمس الدين، في بيان تلقت ” كنوز ميديا” نسخة منه، إن “متظاهري السليمانية لا يمثلون الا انفسهم، اذ ليس لديهم اية قيادة سياسية كما يدعي البعض، ولا يرغبون بان يمثلهم اي حزب مهما كان توجهه”.
وأشار إلى، أنهم “يرغبون من خلال تظاهراتهم هذه اسقاط النظام السياسي الحالي في الاقليم، والمجئ بنظام قائم على الديمقراطية والاهتمام بالشعب بعيداً عن سياسة تكميم الافواه والسجون السرية والاعتقالات غير القانونية والاغتيالات المثيرة للجدل”.
وأضاف شمس الدين، أن “المتظاهرين يرغبون بان تتحرك بغداد تجاه محاسبة مسؤولي اقليم كردستان عن ملفي النفط والمنافذ الحدودية، واتخاذ الاجراءات اللازمة تجاه ما يحصل من انتهاكات لحقوق الانسان في الاقليم تجاه المنتقدين لسياسة السلطة هناك والمتظاهرين على حد سواء، ويكفي سكوتها واهمالها ازاء مايحصل هناك على مدى السنوات الـ17 الماضية”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here