كنوز ميديا / بغداد

كشفت مصادر مطلعة ، اليوم السبت ، كواليس اجتماع رئيسا البرلمان والحكومة مع وفد إقليم كردستان وماتم التوصل إليه .

وقالت المصادر التي طلبت عدم ذكر هويتها ، أن “الاجتماع كان سرياً وشهد حالة تكتم ولم يتم تبليغ جميع أعضاء اللجنة المالية النيابية الا بعض النواب المرغوب بهم من قبل القائمين على الاجتماع” مبينة أن “اختيار الأسماء جاء من الكاظمي وتم إقصاء النائبين عبد الهادي السعداوي وثامر ذيبان من الاجتماع بينما عدنان الزرفي ومحمد الدراجي وصادق مدلول لم يحضروا وقاطعوا الاجتماع”

وأضافت “بعد ضغط الكاظمي والحلبوسي بحضور وزير المالية المركز و وزير النفط بالحكومة المركزية مع شركة سومو وخالد شواني و وزير نفط الإقليم و وزير مالية الإقليم ، كانت المقررات أنه من يخرق القانون يتحمل المسؤولية”

وتابعت “أن موقف وزير المالية بحكومة بغداد كان موقفه إيجابي جداً ورفض أن يصرف أي مبلغ”مشيرة إلى أن “الوفد الكردي اتى بموضوع قديم وهو انهم يسلموا واردات النفط والمنافذ الحدودية مقابل منحهم الأموال من المركز من غير ضمانات”

وأكملت ، أن “موقف عضو اللجنة المالية ماجدة التميمي كان لجانب الصالح العام وكذلك هيثم الجبوري” مبينة أن “رئيس البرلمان محمد الحلبوسي تراجع عن موقفه والكاظمي مصر على تسوية الموضوع ، بينما وزير المالية رفض الاتفاق ، فيما أوضحت أنه لم يسجل أي إعتراض من قبل النائب هيثم الجبوري أمام وفد الإقليم والكاظمي”

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here