كنوز ميديا / بغداد

اعلنت عمليات البصرة في العراق، انطلاق الصفحة الخامسة من عمليات الوعد الصادق لنزع السلاح بالمحافظة.
وقال قائد عمليات البصرة، اللواء الركن اكرم صدام في بيان تلقته ” كنوز ميديا ” ، إنه بالساعة 500 يوم 14 ك1 2020 باشرت قيادة عمليات البصرة والقطعات الملحقة بها بتنفيذ أمر العمليات الرقم (23) لسنة 2020 عملية الوعد الصادق المرحلة الثالثة/ الصفحة الخامسة من خلال مديرية شرطة البصرة وقيادة حرس الحدود المنطقة / 4 ‏والوكالات الأمنية والاستخبارية وهيئة الحشد الشعبي وقيادة عمليات البصرة وأقسام مديرية شرطة البصرة لمداهمة وتفتيش ‏مركز محافظة البصرة.

واضاف البيان أن العمليات جاءت لغرض إلقاء القبض على المطلوبين قضائيا ونزع الأسلحة غير المرخصة لتحقيق الأمن والاستقرار ‏ضمن قاطع المسؤولية في محافظة البصرة.

وكانت قيادة عمليات محافظة البصرة، ردت أمس الاحد، عن ما اثير بخصوص مشاركة الحشد الشعبي في عمليات الوعد الصادق، موضحة المهام التي اوكلت له.

وقال المتحدث الرسمي باسم قيادة عمليات البصرة، العقيد ثائر عيسى، في حديث لـ(بغداد اليوم)، قال ان هيئة الحشد الشعبي شاركت قيادة عمليات البصرة بعمليات الوعد الصادق، بطلب من العمليات، وذلك لغرض التدقيق في بعض المقار التي يدعي اصحابها انتمائهم للحشد.

وتابع وبالتالي فأن هيئة الحشد الشعبي، اوكلت لها مهمة تعريف هذه المقار، والتدقيق بتبعيتها لها من عدمها.

واضاف الحشد الشعبي هو مؤسسة امنية، تتبع للقائد العام للقوات المسلحة، وهو جزء من الاجهزة الامينة، وان القوات الامنية غير محتاجة الى اي جهة اخرى للعمل الامني او الاستخباراتي، كون العمليات تملك قاعدة بيانات متكاملة ومعلومات استخباراتية متكاملة وتعمل بوتيرة متصاعدة.

واشار الى ان عمليات الوعد الصادق حققت نتائج مذهلة ومهمة، وتمكنت من حصر السلاح بيد الدولة، منذ انطلاقها وهذا ما يشهد به الجميع، خصوصا بما يتعلق بتحجيم النزاعات العشائرية.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here