كنوز ميديا / بغداد

ان المشروع جزئية في منظومة طريق الحرير الصيني واحالته الى الشركة الكورية الذيل الامريكي تعني تكلفة اعلى بمقدار ٥٠٠ مليون دولار

غاطس بحري اقل من ٢٥ متر

مدة تنفيذ اطول بعام فضلا عن تسليم الموقع بدون تشغيل وتخلف جيلين في انظمة التشغيل الالكترونية حيث ان الشركة الصينيه تستخدم 5G بينما الشركة الكورية تستخدم 4G وخلال مدة انجاز وتسليم المشروع يكون هناك تقادم في انظمة التشغيل يضطر العراق الى اللجوء الى الصينيين لغرض تشغيل الميناء

اما الكوريين فلم يتضمن التعاقد معهم تشغيل الميناء مما يجعل منه اطلال في حال ادخال امريكا الشركه الكورية في القائمة السوداء ويكون استثمار ميناء الفاو خانق اقتصادي ومعطل لمشروع منظومة الحرير بدلاً من ان يكون مفتاح لمعالجة مشكلة ريعية الاقتصاد العراقي.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here