كنوز ميديا / بغداد

انتقد اياد بنيان رئيس الهيئة التطبيعية طريقة المخاطبة للكتاب الصادر من البرلمان العراقي، الذي طلب تدقيقاً ومتابعة فيما يخص إبرام التطبيعية التعاقد مع شركة تلفزيونية والتي أثير حولها كلام وشبهات فساد مالي.

وقال بنيان في تصريح، “لا يحق ان تخاطبنا بهذه الطريقة غير المقبولة، نحن واثقون من انفسنا لاننا لا نخشى شيئاً ولا يوجد شيء نمارسه في الخفاء نخشاه في العلن”.

واضاف بنيان، “هناك سياقات عمل واضحة، وهي عندما نستلم أموال من الدولة يكون لها الحق بالمتابعة والتدقيق، لكننا الى الان لم نأخذ من الدولة فلساً واحداً”.

وتابع، “ولكسر الشك بالنسبة للعقد المبرم مع احدى شركات النقل، فاهلاً بهم ليأتوا ونفتح أمامهم كل سجلاتنا ومادون فيها في وضح النهار لا يوجد عندنا شيء نخاف منه او نخشاه فكل إجراءاتنا سليمة وقانونية لا خلل فيها”.

وكان حسن الكعبي نائب رئيس البرلمان العراقي، افاد “بوجود اكثر من علامة استفهام على وجود الهيئة التطبيعية التي جاءت بعد الخراب الذي حل بالكرة العراقية لكنهم اول ما جاءوا انسلخوا عن الدولة ولجأوا الى أحضان الفيفا وهم بهذه الحالة خاسرون بالتأكيد”.

وأضاف “يعتقدون- أعضاء التطبيعية” ان الفيفا الملاذ الذي يغير بعصا سحرية الواقع الكروي العراقي، من يغير واقع الكرة العراقية هم ابناء العراق الذين يضحون لا من أجل حفنة من الدولارات ومن اجل راتب مقداره خمسة آلاف دولار شهريا”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here