كنوز ميديا / دولي 

كشفت وسائل إعلام أميركية، الثلاثاء، عن تعرض وزارة الخارجية الأمريكية والمعاهد الوطنية للصحة لعملية تجسس متطورة.
وقالت صحيفة الـ”واشنطن بوست”، نقلا عن مصادر حكومية، أن “هناك توقعات بزيادة قائمة ضحايا القرصنة التي شملت أيضا وزارات الخزانة والتجارة والأمن الداخلي”.
وكانت مصادر مطلعة بالولايات المتحدة, قد أشارت إلى أن “مجموعة تسلل إلكتروني عالية المستوى مدعومة من حكومة أجنبية سرقت معلومات من وزارة الخزانة ومن وكالة مسؤولة عن تحديد سياسة الإنترنت والاتصالات”.
وأوضح جون أوليوت المتحدث باسم مجلس الأمن القومي، “أن حكومة الولايات المتحدة على علم بتلك التقارير ونحن نتخذ كل الخطوات الضرورية لتحديد وعلاج أي مشكلات محتملة مرتبطة بهذا الموقف”.
وذكرت ثلاثة مصادر مطلعة أنه يوجد تخوف داخل مجتمع المخابرات الاميركي من أن المتسللين الذين استهدفوا وزارة الخزانة والإدارة الوطنية للاتصالات والمعلومات بوزارة التجارة استخدموا أداة مشابهة لاختراق وكالات حكومية أخرى.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here