كنوز ميديا / بغداد

اكد مسؤول العلاقات في محور الشمال للحشد الشعبي علي الحسيني، الاربعاء، بان ولاية دجلة في تنظيم داعش الارهابي باتت من الماضي.

وقال الحسيني في تصريح ان” ما يسمى ولاية دجلة في تنظيم داعش الارهابي والتي تنشر خلاياها في مناطق تقع بين محافظتي صلاح الدين وكركوك باتت من الماضي خاصة بعد تلقيها 3 ضربات قاسية من قبل القوات الامنية اسهمت في قتل جميع قادتها البارزين في عمليات نوعية”.

واضاف، ان “ولاية دجلة في داعش الارهابي باتت من الماضي وهي بالاساس مجرد فلول متناثرة تم التوصل الى مخباهم الاساسي قبل ايام والاشتباك معهم مع ضربات جوية لتقضي على العشرات منهم بينهم قيادات معروة مؤكدا بان راس الافعى قطع بقتل تلك المجاميع الارهابية المتورطة بالعديد من الجرائم بحق الابرياء”.

واشار الى ان” العمليات الناجحة في قواطع صلاح الدين وكركوك الاخيرة تمثل ضربات موجعة لفلول داعش الارهابي سيكون لها اثر في شل حركة ما تبقى من خلاياه المختبئة في المناطق النائية مؤكدا بان اي البعد الاستخباري والتنسيق مع بين الحشد وبقية التشكيلات كان له دور فعال في تحقيق لانجازات الاخيرة”.

وتعد ولاية دجلة احدى التسميات التي اطلقها داعش الارهابي في 2014 على مناطق تمتد بين صلاح الدين وكركوك في مسعى اعلامي لبيان قدرته انذاك لكنها سرعان ما انهارت ولم يبقى منها سوى فلول متناثرة في الوديان والتلال”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here