كنوز ميديا / بغداد

اكد رئيس البرلمان الأسبق محمود المشهداني، بان المكون السني يريد رئاسة الجمهورية ليكون طابعها عربي.

وقال المشهداني في حديث متلفز تابعته ” كنوز ميديا ” ان “الاسلاميون جاؤوا للحكم في فترة لم يحدث فيها انجاز، مبينا أن” الظروف الموضوعية أفشلت الاحزاب الاسلامية الحاكمة.
وأضاف “لا عتب على السنة كونهم متهمون اما دواعش او بعثيين، مستركا” العتب على الشيعة ممن يمجدون صدام والبعث علنا.
ولفت المشهداني إلى أن “الوقف الشيعي ليس له وجود على الارض.

وأوضح ان “اقالة الحلبوسي ستوقع ضررا أكبر على المكون السني، مبينا أن” الحلبوسي نجح بالجانب التشريعي والتنفيذي.
واكمل حديثه قائلا “نعتقد كسنة ان رئاسة البرلمان لم تعد تجدي نفعا،لافتا الى ان” السنة مرجعيتهم السلطة ومن يتولاها يكون هو المرجع.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here