كنوز ميديا / بغداد

كشف الخبير في الشأن الأمني، أمير الساعدي، الأربعاء، عن مخطط تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، لإخراج الحشد الشعبي من مناطق سهل نينوى وسنجار.

وقال الساعدي في تصريح اطلعت عليه ” كنوز ميديا”  إن “أمريكا لا ترغب بتسيد الحشد الشعبي وفصائل المقاومة على مناطق سهل نينوى وسنجار، بعد النجاحات التي حققتها هذه القوات على عصابات داعش الإرهابي”.

وأضاف، إن “الدماء التي نزفها الحشد في تحرير سهل نينوى وسنجار وباقي المحافظات هي دماء عراقية، ليست تركية ولا أمريكية، وعلى الولايات المتحدة أن تعي هذا الشيء جيدا، لافتا إلى أن الحشد الشعبي جزء من منظومة الدولة الرسمية وعلى الجميع احترام ذلك”.

وطالب الخبير في الشأن الأمني، الولايات المتحدة الأمريكية، بعدم التدخل في قرارات العراق الداخلية، وتركه يقود مصيره بنفسه، وأبعاد مخططاتها عن القوة التي حظيت باحترام جميع العراقيين”.

يشار إلى أن مطالبات خبيثة قد نشطت في الآونة الأخيرة بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، لإبعاد الحشد الشعبي عن مناطق سهل نينوى وسنجار وتسليمها لقوات البيشمركة المتواطئة، قبل أن يرفض أهالي هذه المناطق هذه المطالبات جملة وتفصيلا، مشددين على ضرورة بقاء الحشد الشعبي في مناطقهم بعد نجاحاتها الكبيرة في بسط الأمن.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here