كنوز ميديا / بغداد 

تحدث النائب عن تحالف الفتح ، فالح الخزعلي، عن أعداد الموظفين “الفضائيين” في إقليم كردستان، فيما كشف عن وجود 17 ألف كردي سوري يستلم راتب من حكومة الإقليم.

وقال الخزعلي أثناء مداخلة في جلسة مجلس النواب، أمس الأربعاء واطلعت عليها ” كنوز ميديا”إن “موازنة 2019، تضمنت أن يكون هناك رقما ورمزا واسما لكل موظف في الدولة العراقية، وبكل صراحة، هناك أكثر من 300 ألف موظف فضائي، في إقليم كردستان، و17 ألف و17 ألف معارض سوري كردي يتقاضى راتباً مِن حكومة كردستان، على حساب المواطن العراقي”.

ولفت إلى أن “اقليم كردستان يمتنع عن تسمية موظفيه”، مشددا على “التمييز بين الموظف الحقيقي والفضائي”.

ورأى الخزعلي، وهو نائب عن محافظة البصرة، أن هذا الموضوع “يجب أن يدرج في موازنة 2021″، مضيفا أن “الرواتب، منذ 2003 حتى الآن، توزع وفق اتفاقات سياسية، على حساب أبناء الوسط والجنوب”.

والموظفون الفضائيون، مصطلح يدل على أشخاص يتقاضون أكثر من راتب أو مسجلين كموظفين مِن دون عمل.

وكان رئيس كتلة المستقبل والنائب الكردي سركوت شمس الدين، أعلن في وقت سابق، أن مديرية التقاعد في إقليم كردستان هي واحدة من أكبر المؤسسات فسادا داخل الإقليم، لافتا إلى أن 12 ألف شخصا يتسلمون رواتب تقاعد بدرجات مختلفة داخل الإقليم بطرق غير قانونية وأغلبهم يتقاضون رواتب عالية ويتواجدون خارج البلد، فيما أصبحت قضية تجنيس الكرد السوريين معروفة على مستوى البلد، الأمر الذي يسبب بهدر المليارات من خزينة الدولة سنويا.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here