ابدى النائب عن ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي يوم الجمعة إستغرابه من الاجراءات “الاصلاحية” التي تقوم بها الحكومة الاتحادية والتي طرحت من خلال نسخة الموازنة المسربة والتي تتضمن نقاط وصفها بأنها “كارثية” ستؤدي الى “ضرر فادح” يلحق بالعراقيين جميعا، مشددا على هذا الامر لايمكن القبول به نهائيا .

وقال  البعيجي في بيان صحفي تلقته ” كنوز ميديا ” اليوم انه “في حال ارسال قانون الموازنة بصيغتة المسربة فاننا لن نمرره داخل مجلس النواب ولن نكون سببا في معاقبة ابناء شعبنا بهذه الطريقة الكارثية تحت مسمى اصلاح الاقتصاد او اي مسمى اخر لان هذا الامر يعتبر دمار لابناء شعبنا”، على حد قوله .

واضاف ان “الوضع الحالي بالبلد لايتحمل هكذا اجرات خصوصا وان ابناء شعبنا ينتظرون الكثير من الحكومة في موازنة العام المقبل كاطلاق الدرجات الوظيفية ورواتب المحاضرين المجانيين وعودة المفسوخة عقودهم وتثبيت العقود لا ان تقوم الحكومة بقطع الرواتب وامور اخرى ستؤدي لانهيار الوضع العام بالبلد” .

ودعا البعيجي “الحكومة الى ان تراجع نفسها وتقوم باجراءلت اكثر جدية خصوصا في موازنة العام المقبل قبل ان تقوم بارسالها الى البرلمان بصيغتها المسربة لاننا لن نمرر موازنة العام المقبل بهذه الصيغة ولن نقف بالضد من ابناء شعبنا مهما كان السبب” .

وارتفع سعر صرف الدولار الامريكي مقابل الدينار العراقي خلال الايام القلائل ليتخطى 130 الف دينار لعملة فئة مئة دولار وهو ارتفاع غير مسبوق ولم تشهده اسواق العملة طيلة السنوات القليلة الماضية.

وتحصلت وكالة شفق نيوز، على مسودة مشروع قانون الموازنة الإتحادية، حيث من المقرر أن يمررها مجلس الوزراء في جلسته المقبلة، للبرلمان العراقي من أجل التصويت عليها، بعد إتمام النقاش حولها.

وتضمن المشروع احتساب سعر تصدير برميل النفط عند 42 دولاراً، بمعدل تصدير (3,250) مليون برميل بضمنها (250) ألف برميل عن كميات النفط الخام المنتج في إقليم كوردستان.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here