كنوز ميديا / بغداد

انتقد الخبير القانوني طارق حرب، اليوم السبت، النواب العراقيين نتيجة كثرة الظهور الإعلامي والتصريحات بشأن الوضع الاقتصادي، مبيناً أن تصريحاتهم أدت الى حرق السوق وشعور المواطن بالفزع والخوف من الحاضر والمستقبل.

وقال حرب في بيان تلقته ” كنوز ميديا ” ، إن “كثرة الظهور الإعلامي في الاعلام وخاصة الفضائيات ظاهرة انفرد بها النواب في البرلمان، وهذه صفة غير موجودة لدى نواب الدول المجاورة، كأيران والكويت والاردن وغير المجاوره كأمريكا وبريطانيا”، مبينا ان “كثرة تصريحات النواب حول الموازنة والنفط والحالة الاقتصادية، أدى الى حرق السوق والفوضى الاقتصادية وشعور المواطن بالفزع والخوف من المستقبل والحاضر”.

واضاف أن “النائب الإيراني وايران في حالة اقتصادية يمكن ان تكون اسوأ من حالتنا الاقتصادية، ولم نشاهد نواباً في الاعلام الايراني الا نادراً، وهذا حق مقرر للنواب في الكويت والاردن وتركيا وامريكا وبريطانيا وغيرها من الدول ولم يفعلوا نواب هذه الدول ما يحصل من كثرة ظهور نوابنا في الاعلام”.

وتابع، أن “هذا الحق محكوم بالحكمة التي تقول (اذا زاد الحق عن حده انقلب ضده) فالله الله في كثرة الظهور الاعلامي وفي كثرة التصريحات خاصة التي تنقض على السوق انقضاض النار، وشكراً لمعاليكم سادتي وللتأكد من صحة هذه الملاحظه التي ذكرتها متابعة فضائيات ووسائل إعلام تلك الدول وغيرها من وسائل الاعلام والمقارنة مع حالات ظهور معاليكم في وسائل الاعلام العراقيه وغيرها”.

وختم قائلاً: “لا ننسى حالات ظهور (نانسي بيلوسي) رئيسة مجلس النواب الامريكي التي تلقي كلمتين فقط للأعلام وهي تسير دون توقف، وموقف معالي رئيس البرلمان الذي يمكن ان يكون مثالاً يحتذى به في قلة التصريحات وقلة الظهور الاعلامي”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here