كنوز ميديا / دولي 

كشف استطلاع للرأي، الاحد، عن تراجع شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بنسبة كبير خلال كانون الأول الجاري.
وبين استطلاع جديد للرأي أجراه المعهد الفرنسي للرأي العام (IFOP) أن “ما يقرب من 60 بالمئة من الفرنسيين غير راضين عن أداء الرئيس إيمانويل ماكرون ويشعرون للإحباط من قراراته وتعامله مع الازمات”.
وأفاد الاستطلاع الذي شارك فيه، عبر الانترنت، ألف و936 شخصا، أعمارهم فوق 18 عاما، بأن “شعبية ماكرون، الذي يخضع للحجر الصحي بسبب إصابته بفيروس كورونا، تراجعت بنسبة 38 بالمئة خلال شهر كانون الأول الجاري.
بينما قال 59 بالمئة من المشاركين إنهم “غير راضين عن أداء رئيس الوزراء جان كاستكس”، وبذلك تنخفض شعبيته ايضا خلال كانون الأول بنسبة 37 بالمئة.
وأظهر استطلاع آخر للرأي في تشرين الثاني الماضي، أن 7 من كل 10 فرنسيين، لا يثقون بإدارة ماكرون لمواجهة وباء كورونا، كما وجد الاستطلاع أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمكافحة الوباء غير فعالة.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here