كنوز ميديا / بغداد 

شهدت أسواق الشورجة في العاصمة بغداد، اليوم الأحد، تراجعا كبيرا في الاقبال على التسوق من قبل المواطنين، بعد ارتفاع سعر صرف الدولار بقرار من وزارة المالية.

ورصد مراقبون ارتفاعا في أسعار المواد الغذائية في سوق الشورجة، الذي يعد العصب الاقتصادي في العراق والمزود الرئيسي للبيع بالجملة لاسواق العراق الأخرى من الشمال الى الجنوب بكافة المواد المنزلية والغذائية.

وشهدت الشورجة حركة ضعيفة من قبل المواطنين ونسبة الإقبال قدرها المراقبون بـ30%.؜

وذكر احد اصحاب المحال في الشورجة , أنه بعد ارتفاع سعر الدولار وخفض قيمة العملة العراقية ضعفت حركة المتبضعين الى نسبة جدا كبيرة، لافتا إلى أن هذا الوضع سيستمر إلى عدة ايام وربما اشهر حتى تعود الحركة عندما يتأقلم المواطن مع الوضع الحالي.

فيما شدد مواطنون على ضرورة أن تعود الاحتجاجات بضغوط اكثر وبمناطق اكثر ومحاصرة رؤوس الفساد الذين سببوا هذا الانهيار وعلى رأسهم الأحزاب المتنفذة والمتسلطة على البنك المركزي والمصارف الاهلية.

وأفاد مسؤول في البنك المركزي العراقي اليوم الأحد بتدشين التسعيرة الجديدة لبيع الدولار في المزاد العلني لبيع العملة.

وقال المصدر  إن “البنك باشر بتطبيق السعر الجديد لبيع الدولار”، مضيفا انه “تم بيعه في مزاد اليوم على 1450 دينارا للدولار الواحد”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here