كنوز ميديا / بغداد 

وصف الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، يوم الأحد، الجهة التي استهدفت المنطقة الخضراء وسط بغداد بأنها “عصابات إجرامية”، متوعداً بملاحقتها وإلقاء القبض على عناصرها.

وقال رسول في بيان تلقته ” كنوز ميديا ”  جددت عصابات الجريمة استهدافها الصاروخي لمنشآت ومنازل مدنية في المنطقة الخضراء ببغداد مساء اليوم الأحد، مما ادى الى حدوث اضرار في عدد من البنايات السكنية والسيارات وترويع للسكان”.

وأضاف أن “مثل هذه الاعمال الاجرامية تستهدف المواطن وأمنه وتسعى الى الانتقاص من هيبة الدولة وزعزعة الاستقرار”، معتبرا أن “هذا الاستهداف رسالة سلبية للعالم ولن نسمح بالمساس بأمن البعثات الدبلوماسية في العاصمة بغداد وتهديدها واننا ملتزمون بحمايتها”.

وأكد رسول “ستعمل قواتنا الامنية البطلة وكما عهدها الشعب العراقي على ملاحقة الخارجين عن القانون وتقديمهم للعدالة، ولن تسمح بلغة فرض الارادات على حساب اسم العراق وسيادته”.

وأصدرت خلية الإعلام الأمني، الأحد، تفاصيل جديدة بشأن القصف الصاروخي الذي استهدف المنطقة الخضراء من ضمنها استهداف مجمع سكني.

وذكرت الخلية في بيان، “لاحقاً لخبر إطلاق عدد من الصواريخ باتجاه المنطقة الخضراء في بغداد مساء اليوم، وسقطت داخل المجمع السكني على عدد من عمارات القادسية السكنية، حيث بلغ عدد هذه الصواريخ ٨ حيث سقط صاروخ في الشقة رقم ٦ في الطابق الأول في عمارة رقم ١، كما سقط الثاني في عمارة رقم ٣ الطابق الأول بالشقة رقم ١، فيما سقط الثالث في العمارة ذاتها بالطابق السابع، اما الرابع سقط امام العمارة ٢٦ ، وكان سقوط الصاروخ الخامس امام العمارة ١٨”.

وأضاف، “الى ذلك سقط الصاروخ السادس امام العمارة رقم ١٤ قرب السوق الداخلي، هذا وسقط الصاروخ السابع في إحدى البحيرات، اما الثامن فقد سقط قرب أحدى السيطرات، ونتج عن ذلك إصابة جندي عراقي وحدوث أضرار مادية في هذه البنايات بعد أن دخلت هذه الصواريخ الى بعض الشقق السكنية التي يقطنها المواطنون، فضلا عن حدوث أضرار ب ١٤ عجلة مدنية ومولدة كهربائي وكرفان”.

وأفاد مصدر أمني، مساء اليوم الأحد، في تصريح بأن قصفاً بخمسة صواريخ كاتيوشا استهدف الخضراء، منها سقطت بمحيط السفارة الأمريكية، كما تصدت منظومة الدفاع الجوي التابعة للسفارة “C-RAM” لصاروخين في الجو.

وبهذا الخصوص، افاد مصدر أمني  أن ثلاثة صواريخ سقطت على مجمع سكني في المنطقة الخضراء قريب من مبنى السفارة، مبيناً أن احد الصواريخ سقط على شقة سكنية، وأخر ضمن كراج المجمع، بينما تطايرت شظايا القصف صوب محيط منطقة الجادرية.

في وقت اكد فيه أن مكان اطلاق الصواريخ تم من منطقة الطمر الصحي ضمن معسكر الرشيد، لم يشر بعد إلى وقوع خسائر بشرية.

وطالب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مساء اليوم الأحد، الحكومة العراقية باعلان حالة الطوارئ في العاصمة بغداد، ناصحاً في الوقت نفسه سفارة واشنطن بعدم الرد المسلح على الهجمات التي تتعرض لها.

كما وصفت كتائب حزب الله العراق، في وقت سابق، قصف السفارة الأميركية في بغداد بأنه تصرف “غير منضبط”، مطالبة الحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة للقبض على الفاعلين.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here