كنوز ميديا / بغداد 

حمل رئيس المجلس الأعلى الإسلامي الشيخ همام حمودي، ، حكومة الكاظمي مسؤولية ضبط السوق وتشديد الرقابة الاقتصادية، ومنع الاحتكار والتلاعب بقوت المواطن، محذرا من أن تفاقم المعاناة الشعبية جراء قرار تعويم العملة سبب غضبا واسعا في الشارع، ومالم تتدخل الحكومة لوقف صعود الأسعار فإن العواقب ستكون وخيمة.

وانتقد حمودي، في تصريح صحافي اطلعت عليه ” كنوز ميديا ” ، وقوف الحكومة موقف المتفرج أزاء الزيادة الهائلة بأسعار مختلف السلع، مبينا أن” من واجبها قبل اتخاذ قرار التعويم وضع كل التدابير اللازمة لما هو متوقع من عمليات احتكار ورفع اسعار واستغلال لا إنساني للمواطن الذي أصبح بين مطرقة الحكومة وجشع بعض التجار.

ودعا الشيخ حمودي كبار التجار للوقوف مع أبناء شعبهم في هذه المحنة، في نفس الوقت الذي طالب الحكومة بالالتفات الى أهمية استثمار الفرصة في دعم المنتج الوطني وتشجيع المصانع العراقية على إيجاد البديل عن المستورد.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here