كنوز ميديا / بغداد

أكدت قيادة العمليات المشتركة ، الثلاثاء، تأمين غالبية المساحات الحدودية المشتركة مع سوريا، فيما أشارت إلى أن القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي وجه بضرورة ضبط الحدود بالكامل.
وقال المتحدث باسم قيادة العمليات اللواء تحسين الخفاجي في تصريح تابعته ” كنوز ميديا ” إن “الحدود العراقية السورية بطول 610 كليومتر أغلبها مؤمنة بالكامل”.

وأضاف أن “هنالك عملاً كبيراً تقوم به وزارتا الدفاع والداخلية وهيئة الحشد الشعبي، فضلاً عن وجود معدات كاملة مقدمة من وزارة الموارد المائية لحفر خندق ،وهو في مراحله الأخيرة، وكذلك وضع سداد ترابية، وسياج prc، إضافة إلى أن قوات التحالف الدولي تسهم في عملية امداد الكثير من المعدات التي ستوضع على الحدود ،هذا من جانب”.

وتابع أنه “ومن جانب آخر هنالك عمل كبير لقيادة العمليات المشتركة ،بالتعاون مع التحالف الدولي، بنصب أبراج ذات قيمة مادية وعملية كبرى جداً، فيها أجهزة ومعدات حديثة، تحتوي على إمكانيات وقدرات تمكننا من السيطرة على الكثير من الأعمال التي يقوم بها الإرهابيون”.

وأشار إلى أن “هذا العمل مستمر بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي لضبط الحدود”، مؤكداً أن “انتشار القوات وتوزيعها، وإمكانيات التعامل مع الخروقات الأمنية ،في ما يخص الحدود العراقية السورية متطورة جداً، إضافة إلى أن العمل مستمر مع قوات التحالف الدولي في السيطرة على طرق التسلل”.

وأوضح أن “هنالك تنسيقاً عالياً مع قوات البيشمركة، من خلال مراكز التنسيق المشتركة بين بغداد وأربيل، لرصد تسلل عناصر داعش الإرهابية الذي يستخدم طريق شرق نهر الفرات باتجاه الجزيرة ،ومن ثم باتجاه وادي الثرثار، ثم إلى المنطقة التي كان يُعتقد أنها آمنة له في جبال مكحول، ومن ثم يتوزع جنوب كركوك ،وشمال صلاح الدين وشرق ديالى”.

ولفت إلى أن “هذه المناطق جرت فيها عمليات أمنية كبيرة منذ فترة، ونجحنا من منع التسلل، وتجفيف منابع الإرهاب، ومطاردة وملاحقة تواجد الإرهابيين في الوديان والجبال والصحراء”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here