كنوز ميديا / بغداد

أكد رئيس جهاز الامن الوطني العراقي عبد الغني الاسدي، الثلاثاء، أن “أذرع التعاون الأمني” يجب أن تمتد لكل محافظات العراق بما فيها مدن منطقة كردستان، فيما أشار إلى أن بغداد وأربيل تسعيان للوصول إلى صيغة حل لمشكلة عودة النازحين.
وقال الأسدي على هامش لقائه وزير داخلية منطقة كردستان ريبر أحمد، إن هدف الزيارة الى كردستان هي لتوسعة قاعدة التعاون الامني والعمل بمساحة مشتركة اكبر”، لافتاً إلى أن “اذرع التعاون الامني يجب ان تمتد الى كل محافظات العراق بما فيها محافظات كردستان العراق.

وأضاف الأسدي: وجدنا روحية عالية من الاستعداد للتعاون الامني بين جهاز الامن الوطني والاجهزة الامنية في منطقة كردستان ، ونسعى للوصول الى صيغة حل لمشكلة عودة النازحين.

وتابع: نحن مستعدون لفتح باب التعاون بشكل اوسع وبما يخدم الامن بصورة عامة وبما يعزز وصول الجميع الى بر الامان.

وأشار الأسدي إلى أن مهمتنا الامنية متشعبة المهام والواجبات لذا لابد من تفعيل التعاون المشترك.

ووصل رئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي، الثلاثاء، إلى أربيل لبحث ملفات مشتركة بين الحكومة الاتحادية وحكومة منطقة كردستان.

وقال الجهاز في بيان إن “رئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي، وصل الى أربيل صباح اليوم الثلاثاء”.

وأضاف أن الزيارة جاءت “لبحث جملة من المواضيع ذات الاهتمام الامني المشترك، وتعزيز التعاون والتنسيق بين بغداد واربيل”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here