كنوز ميديا / بغداد

كشفت عضو اللجنة الاقتصادية النيابية ندى شاكر جودت اليوم الاربعاء، عن أن حجم موازنة البلاد المالية للعام المقبل 2021 يبلغ 150 تريليون دينار، من ضمنها 27 تريليوناً للاستثمار و21 تريليوناً للضيافة والسفر.

وقالت جودت في تصريح تابعته ” كنوز ميديا ”  إن “الموازنة يبلغ حجمها 150 تريليون دينار عراقي”، مبينة أن الموازنات السابقة كانت أحجامها تتراوح بين 60 و75 تريليون دينار رغم أن البلد لم يكن يعاني من أزمة مالية.

وانتقدت تخصيص مبلغ كبير للضيافة والسفر على حساب الميزانية الاستثمارية.

وأوضحت جودت أنه “تم تخصيص 27 تريليون دينار فقط ضمن موازنة العام المقبل للمشاريع الاستثمارية، فيما تم تخصيص 21 تريليونا لغرض الضيافة والسفر والقرطاسية والوقود”.

وتساءلت، “كيف تكون الموازنة تقشفية وخصص هذا المبلغ الكبير لأمور الضيافة؟”.

واشارت جودت إلى أن “الحكومة أكدت بانها خفضت قيمة الدينار بالاتفاق مع الرئاسات الثلاث ورؤساء الكتل السياسية”، مطالبة رؤساء الكتل بالتحدث علانية فيما إذا كانوا موافقين على ذلك وما هو دورهم بالتحديد؟.

يذكر ان مجلس الوزراء العراقي اقر يوم الاثنين الماضي موازنة البلاد المالية للعام المقبل 2021 تمهيداً لإرساله إلى البرلمان للتصويت عليه.

وجاء الإقرار بعد جلسة طارئة لمجلس الوزراء استمرت على مدى ثلاثة أيام متتالية.

ووفق مسودة مشروع الموازنة  فإن قيمة الإيرادات المتوقعة تبلغ 91 تريليونا و790 مليارا و155 مليونا و429 دينار، في حين تصل قيمة العجز إلى أكثر من 58 تريليوناً.

وقدرت الموازنة، وفق المسودة، سعر برميل النفط على أساس 42 دولاراً للبرميل، وبمعدل تصدير 3 ملايين و250 الف برميل يومياً، بضمنها 250 الف برميل مصدرة من اقليم كوردستان.

كما قدرت الموازنة سعر صرف الدينار بـ1450 لكل دولار، وفق ما أعلنه البنك المركزي، فيما تم تحديد حصة الإقليم منها بنحو 12 في المئة.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here