كنوز ميديا / بغداد 

ناقش مجلس وزراء إلاقليم ، اليوم الاربعاء، نتائج المفاوضات مع الحكومة الاتحادية، وطالب رئيس المجلس مسرور بارزاني، الأمم المتحدة بالمشاركة كطرف ثالث في مباحثات أربيل – بغداد، فيما أشار الوفد المفاوض الى أن حكومة الإقليم نفذت جميع التزاماتها الدستورية ولم تترك مسوغاً لبغداد في عدم إرسال المستحقات المالية.

وقالت حكومة الاقليم في بيان اطلعت عليه ” كنوز ميديا “، إن مجلس وزراء إقليم كوردستان عقد، اليوم، جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس مجلس الوزراء مسرور بارزاني وحضور نائب رئيس مجلس الوزراء قوباد طالباني.

وثمّن رئيس مجلس الوزراء، في مستهل الاجتماع، جهود ومساعي الوفد المفاوض لحكومة إقليم كوردستان مع الحكومة الاتحادية، والذي بقي في بغداد لمدة أسبوعين أجرى خلال تلك الفترة سلسلة لقاءات واجتماعات مع كبار المسؤولين في الحكومة الاتحادية.

وأشار رئيس مجلس الوزراء إلى أن حكومة إلاقليم قد نفذت جميع التزاماتها في إطار الدستور، ولم تترك أي مبرر للحكومة الاتحادية بهدف التوصل إلى اتفاق عادل يضمن حقوق إقليم كوردستان ومستحقاته المالية.

وأكد: “لن نتنازل عن حقوقنا الدستورية مطلقاً، وما يؤسف له أن مسألة الرواتب والمستحقات المالية أصبحت ورقة ضغط سياسية تستخدم ضد مواطني إقليم كوردستان”.

وطالب رئيس مجلس الوزراء الأمم المتحدة بالمشاركة، كطرف ثالث، من الآن فصاعداً في المحادثات بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية لتحديد حقوق وواجبات كل طرف.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here