كنوز ميديا / بغداد

ردت كتائب حزب الله العراق، الأربعاء، على عفو الرئيس الأميركي عن مجموعة بلاك ووتر.
وقالت الكتائب، إن “عفو ترامب عن مجموعة بلاك ووتر التي نفذت مجزرة ساحة النسور في بغداد هو إجراء تعسفي ظالم”، مضيفة أن “هذا العفو يؤكد مدى العداء الأميركي لشعبنا وسياسة الاستعلاء والغطرسة التي تتعامل بها أميركا”.

وتابعت أن “ أميركا تتوهم إن اعتقدت أننا قد ننسى جرائمها أو نتخلّى عن حقنا بالمطالبة بالاقتصاص من القتلة”، مشيرة الى أن “هذه الدولة الشيطانية تتوهم إن اعتقدت كذلك أننا سننسى الثأر لدماء شهدائنا سواء عاجلاً أم آجلا”.

وأكدت كتائب حزب الله “على جميع القوى السياسيّة والشعبيّة وأجهزة الدولة التصدي للإجراء الأميركي”، داعية الى “تفعيل الإجراءات القضائية لمحاكمة أميركا على جميع جرائمها باستهداف قادة النصر ومجاهدينا الأبطال”.

وعفا الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن أربعة من حراس في شركة ’ بلاك ووتر’ كانت قد صدرت بحقهم أحكام بالسجن لفترات طويلة لقتلهم 14 مدنياً في بغداد في عام 2007، وهي مذبحة أثارت ضجة دولية.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here