كنوز ميديا / بغداد

افاد مسؤول حكومي في ديالى، بارتفاع وتلاعب في أسعار الأدوية بأغلب مناطق ديالى جراء خفض سعر صرف الدينار العراقي، والفوضى التي تسبب بها، فيما شنت مفارز الأمن الوطني في الموصل حملة ضد بعض الأسواق نتيجة رفعها أسعار المواد بصورة مبالغ فيها.

وقال قائممقام بعقوبة عبدالله احمد الحيالي  ان أسعار الادوية سجلت ارتفاعا متباينا من 10 الى 15% في بعقوبة واغلب الوحدات الادارية الى جانب الاجتهادات والتلاعب بالاسعار وسط غياب الجهات الرقابية المختصة.

وبين الحيالي، ان الكثير من اصحاب الصيدليات يحددون قيمة سعر الدولار 1500 دينار عراقي وهو سعر يفوق السعر المحدد في الأسواق المالية والبنك المركزي ما سبب ارتفاع وتضارب في أسعار الأدوية مستدركا بعض اصحاب المذاخر والصيدليات حافظوا على الأسعار القديمة والمعتمدة لاسباب انسانية بحتة.

ودعا الحيالي السلطات الرقابية الى الضلوع بدورها ومنع التلاعب الفاحش باسعار الادوية ومحاسبة المقصرين في ظل الازمة الراهنة التي تعصف بكافة مفاصل الحياة.

أما في الموصل؛ ذكر مصدر؛ أن الأمن الوطني نفذ حملة ميدانية على المتاجر في الموصل لمراقبة الأسعار.

وأضاف ؛ أنه تم فرض عقوبات علي المخالفين كما تم إنذار آخرين بغلق متاجرهم، نتيجة رفع الأسعار بعد خفض قيمة الدينار العراقي.

ويأتي هذا الارتفاع بعد بيان رسمي صدر عن البنك المركزي العراقي، يوم السبت (19 كانون الأول 2020)، يقضي بتعديل سعر صرف العملة الأجنبية (الدولار الأمريكي) لتكون 145 ألف دينار مقابل كل 100 دولار.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here