كنوز ميديا / بغداد

رأى السياسي العراقي نديم الجابري، أن التيار الصدري “تراجع عن ترميم البيت الشيعي”، في حين أشار إلى أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لا يتحمل مسؤولية الاخفاقات الحالية.

وقال الجابري في برنامج متلفز تابعته ” كنوز ميديا”، إن “اهتزاز العملية السياسية دفع البعض لطرح العقد الجديد”، مبيناً أن “التيار الصدري تراجع عن ترميم البيت الشيعي”.

وأضاف الجابري، أن “الارادة السياسية مجمعة على عدم تعديل الدستور”، مشيراً إلى “وجود نقمة شعبية متنامية قد تؤدي لانفجار الشارع”.

وبين أن “التظاهرات قد تتكرر خلال الفترة المقبلة”، موضحاً أن “رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي لا يتحمل مسؤولية الاخفاقات الحالية، وقد تسنم منصب رئاسة الوزراء بضغط الشارع ولم يأت عبر الآليات القديمة”.

وأردف، بأن “القوى الحالية غير قادرة على المراجعة والتصحيح”، موضحاً أن “الطبقة الحالية اذا بقيت 70 سنة فستنقلنا من سيء لأسوأ، والشعب هو الوحيد الذي يملك خيار التغيير السياسي، والعراق مقبل على ثورة الجياع بسبب الاوضاع الاقتصادية”.

وبشأن قصف السفارة الأميركية، أشار الجابري، إلى أن “أميركا تعد لضربات واسعة في العراق ردا على قصف السفارة”، مبيناً أن “من يسيطر على العراق يسيطر على الشرق الأوسط”.

ودعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في وقت سابق، الى “ترميم البيت الشيعي”، على خلفية “التعدي الواضح والوقح ضد الله ودينه ورسوله وأوليائه” حسب زعمه، من قبل “ثلة صبيان لاوعي لهم ولا ورع”، كما طالب بكتابة ميثاق شرف “عقائدي”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here