كنوز ميديا / أقليمي

تغنت وسائل الإعلام الرسمية السعودية، على وقع الأزمات الصحية والاقتصادية في البلاد، بتلقي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا.
وتحاول السلطة إبراز صورة مغايرة للواقع الحقيقي في البلاد، إذ تدعي بأنها تواصل تقدمها في القضاء على الفيروس، ولم تتوان عن زعمها بأنَ مواجهة كورونا جاء ضمن رؤية 2030 أيضاً، وهي الرؤية التي انطلقت بكل مساوئها قبل الجائحة.

وتشهد المملكة ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الاصابات بفيروس كورونا، خاصة بين صفوف المواطنين الفقراء والمحتاجين، في حين تعمل السلطات على منح اللقاح للطبقة الحاكمة وافراد العائلة المالكة.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here