كنوز ميديا / بغداد

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي صعود عدة وسوم في آن واحد تزامناً مع الذكرى السنوية الاولى لاغتيال قادة النصر، الشهداء قاسم سليماني وابو مهدي المهندس ورفاقهما.
وأبرز هذه الوسوم كان، #عراق_المهندس و#سليماني_منا_اهل_العراق و#عنجهية_امريكا، والذي يشير الى الهجوم الاجرامي الارهابي الذي قام به الرئيس الاميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب باصداره الاوامر لإغتيال القائدين البارزين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس مطلع كانون الثاني/يناير الماضي.

اما الولايات المتحدة، فشهدت جرحى ودمار وأضرار كبيرة، أحدثها انفجار سيارة وسط مدينة ناشفيل بولاية تينيسي، ووصفته الشرطة بأنه متعمد. وقد تباينت الآراء حول الجهة التي تقف وراء هذا التفجير وسط اتهامات لجهات متطرفة وعنصرية موالية لترامب.

وفي المغرب، تواصلت ردود فعل النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي رفضا للتطبيع المغربي مع الاحتلال الإسرائيلي. ووقع المغرب على اتفاق التطبيع مع الاحتلال، الثلاثاء، خلال زيارة أجراها وفد أمريكي وإسرائيلي إلى العاصمة الرباط.

اما في العراق فجدد العفو الذي اصدره الرئيس الامريكي دونالد ترامب على مرتكبي مجرزة ساحة النسور في بغداد من عناصر شركة بلاك ووتر الاميركيين، غضب الشارع العراقي وتجديد المطالبة باخراج القوات الأمريكية من بلادهم تنفيذاً لقرار البرلمان العراقي بهذا الشأن.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here