كنوز ميديا / بغداد

أكد الخبير الأمني هيثم الخزعلي، اليوم الاثنين، الحشد الشعبي هو محور الوحدة العراقية. فيما أشار إلى إن الولايات المتحدة تحاول تفتيت هذه الوحدة عبر افتعال حروب طائفية.

وقال الخزعلي في تصريح صحافي تابعته “كنوز ميديا ”: إن “الحشد الشعبي هو محور الوحدة العراقية عبر احتضانه لكل المكونات من سنة وشيعة وشبك وايزيديبن ومسيحيين تحت عنوان وحدة العراق التي حاول الامريكان تفتيتها عبر افتعال حروب طائفية وإنشاء تنظيمات إرهابية متطرفة تستهدف مكون بعنوان مكون أخر”.

وأضاف، إن “الحشد الشعبي الذي مثل طاعة الشعب العراقي لمرجعيته وولائه لدينه وأحبط المشروع الصهيو أمريكي الداعشي، ولم تنتهِ محاولات الامريكان والصهاينة وأعراب الخليج لإنهاء وجوده، مرة عبر الدعوة لدمجه بالقوات المسلحة، ومرة بتحويل أفراده للمؤسسات المدنية، ومرة باستهداف مقراته بالطائرات المسيرة ومرة باغتيال قادة النصر وقائد الحشد”.

وشدد الخزعلي، على إن “كل تلك المحاولات لم تفلح لفت عضد الحشد، وحتى لو استمرت محاولاتهم سيبقى الحشد الشعبي امل العراق لإعادة الوحدة وبناء الدولة العادلة”. 

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here