كنوز ميديا / بغداد

يعتزم مجلس النواب العراقي على أن لا تمرر الموازنة بصيغتها الحالية وان قراءة أولى للموازنة ستجري خلال جلسة لمجلس النواب، ثم يحدد موعد الجلسة الثانية بعد الأولى بثلاثة أيام، وتجري مناقشتها وإعداد صيغتها النهائية حتى تعرض للتصويت، بعد عرضها على اللجان وعقد اجتماع لكل لجنة وإبداء ملاحظاتها وآرائها.
أكد ذلك نائب ستجري قراءة أولى للموازنة خلال جلسة لمجلس النواب، ثم يحدد موعد الجلسة الثانية بعد الأولى بثلاثة أيام، وتجري مناقشتها وإعداد صيغتها النهائية حتى تعرض للتصويت، بعد عرضها على اللجان وعقد اجتماع لكل لجنة وإبداء ملاحظاتها وآرائها” في مجلس النواب محمد الغزي، اليوم الخميس، قائلا في تصريح إن “قانون الموازنة من القوانين الحيوية في العراق ولا يمكن أن تستمر الدولة من الناحية المالية من دون تشريعه، وكنا نأمل أن يرسل قبل هذا الأوان لكنه جاء متأخراً من قبل الحكومة”.

وأضاف الغزي، أنه “سيتم التصويت على القانون خلال 45 يوماً أو شهر، حسب توقعي”، مشيراً إلى أنه “ستجري قراءة أولى للموازنة خلال جلسة لمجلس النواب، ثم يحدد موعد الجلسة الثانية بعد الأولى بثلاثة أيام، وتجري مناقشتها وإعداد صيغتها النهائية حتى تعرض للتصويت، بعد عرضها على اللجان وعقد اجتماع لكل لجنة وإبداء ملاحظاتها وآرائها”.

وتابع: أن “مجلس النواب عازم على أن لا تمرر بصيغتها الحالية، بل هناك مناقلة بين عدة أبواب، لكن لا يمكن زيادة تقدير الموازنة كونها من صلاحيات الحكومة”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here