كنوز ميديا / بغداد

اقيم في مدينة امرلي بمحافظة كركوك شمال العراق حفل تأبيني في الذكرى الاولى لاستشهاد الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس وندد المشاركون بالجريمة الارهابية الامريكية بحق الشهداء واكد المشاركون على دور الشهيدين البطولي في دحر داعش الوهابية وتحرير الاراضي العراقية.

أيام قلائل، وتطل علينا ذكرى عروج الارواح الى عليين، ذكرى رحيل القادة الشهداء الحاج قاسم سليماني وأبي مهدي المهندس ركني النصر المادي والمعنوي على معسكر الشر المطلق والاستكبار والعملاء.

مدينة امرلي اقامت حفلا تأبينيا بهذه المناسبة حضره جمع غفير من القادة الامنيين ورجال الدين ومواطنون من مختلف مكونات المنطقة استذكروا فيها بطولات القائدين ودورهما في فك الحصار عن مدينتهم.

بصمة الشهيدين كانت باررزة في معارك فك الحصار عن هذه المدينة وقد استذكر من كان معهم ما صنعوه في تلك الايام العصيبه.على أيديهما كانت هزيمة الإرهاب السعودي والأمريكي والإسرائيلي، واحدة من منازلات التاريخ الكبرى، لم يشعر النصر بعزه مثلما شعر وهو يلتصق باسم القائدين سليماني والمهندس.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here