كنوز ميديا / أقليمي

أعلن نائب قوة القدس التابعة لحرس الثورة الإسلامية في إيران أنه تم تسليم 4 آلاف ورقة من الوثائق والأدلة المرتبطة باغتيال الشهيد سليماني والمنفذين، إلى النيابة العامة.
وخلال اجتماع للمتابعة الحقوقية والقضائية لملف اغتيال القائد الشهيد الحاج قاسم سليماني، يوم امس الأربعاء، وخلال تقديمه تقريرا بشأن الإجراءات التي اتخذتها قوة القدس بهذا الخصوص، قال العميد محمد حجازي: بعد جمع الوثائق والأدلة، تم تشكيل ثلاثة فرق متخصصة في العراق وسوريا ولبنان لإجراء التحقيقات والدراسات الاولية.

وأضاف: من خلال المتابعات التي جرت، تم تسليم 4 آلاف ورقة من الوثائق والأدلة بشأن الاغتيال والمنفذين، الى النيابة العامة، وفي العراق تم تشكيل هيئة تخطيط وفريق عمل تنفيذي للتركيز على ملف اغتيال الشهيد ابو مهدي المهندس، وقد تمت المصادقة على 34 برنامجا وتم إدراجها على جدول الأعمال، ومن خلال هذه الإجراءات والمتابعات، فإن هذا الملف على وشك إصدار الحكم في العراق.

وأشار العميد حجازي إلى اللقاءات بين كبار قادة قوة القدس مع المسؤولين العراقيين بمن فيهم رئيس الوزراء ورئيس مجلس القضاء الأعلى بالعراق، وقال: بعد تقديم الشكوى في نيابة طهران، وعقد العديد من الاجتماعات في هذا المجال، تم تقديم لائحتي اتهام أخرى من قبل الحرس وعوائل الشهداء.

وأردف نائب قائد قوة القدس، أنه تقديم شكوى حقوقية بـ260 صفحة مضمنة بـ1000 صفحة من الوثائق والأدلة للمطالبة بالتعويضات عن الأضرار المعنوية الناجمة عن اغتيال الحاج قاسم سليماني بالنيابة عن عوائل الشهداء المدافعين عن المراقد المقدسة.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here