كنوز ميديا / بغداد

كشف عضو المالية النيابية محمد الدراجي عن انخفاض مبيعات البنك المركزي العراقي من الدولار، فيما إعتبر أن ذلك سيسهم بعدم تهريب العملة إلى خارج البلاد، موضحاً بأن البنك المركزي يبيع حالياً ما بين 35 إلى 40 مليون دولار يومياً في حين كان يبيع 200 مليون قبل تخفيض سعر صرف الدينار مقابل الدولار.
وفي معرض رده عن سؤال حول مدى استفادة العراق من خفض بيع العملة وهل باعتقاده انها ستسهم بعدم تهريب العملة الصعبة، قال الدراجي في تصريح صحافي، إن “ذلك الأمر مؤكد بنسبة 100%” مبيناً بأن “كثرة بيع البنك المركزي للعملة تتسبب بتهريبها الى الخارج”.
ونوه الدراجي الى أن قرار الحكومة برفع سعر صرف الدولار هو الحل الوحيد لإستمرار صرف الرواتب والجميع يعرف ذلك لكن هناك من يحاول أن يستثمر هذا الارتفاع لمكاسب سياسية”.
وأضاف أن ” لكي قرار يكون رفع سعر صرف الدولار إيجابياً يجب أن تتبعه قرارات أخرى تتمثل باقرار زيادة بمقدار 12% في الرواتب الاسمية للطبقات الفقيرة كصغار الموظفين والمستفيدين من رواتب الحماية الاجتماعية والمتقاعدين فضلاً تكفّل الدولة باستيراد المواد الغذائية والأدوية ومنع الاستيرادات الأخرى”، لافتا إلى انه في حال لم تتخذ هكذا قرارات فسيكون لرفع سعر صرف الدولار آثار سلبية على تلك الطبقات.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here