كنوز ميديا / بغداد

أصدرت خلية الإعلام الأمني، اليوم الجمعة، توضيحا بشأن لغم ألصق في إحدى السفن في منطقة انتظار السفن بالمياه الدولية وتبعد 28 ميلا بحريا عن موانئنا النفطية أمام الموانئ العراقية.
وذكرت الخلية في بيان تلقته ” كنوز ميديا”  الفضائية أنه “في تمام الساعة الرابعة من عصر يوم الخميس 2020/12/31، لوحظ وجود جسم غريب التصق بإحدى السفن في منطقة انتظار السفن بالمياه الدولية، وتبعد 28 ميلا بحريا عن موانئنا النفطية أمام الموانئ العراقية، وتبين أن هذه السفينة مؤّجرة من شركة سومو للتسويق النفطي، وبجانبها سفينة اخرى تتزود بالوقود منها، وعلى الفور تم تشكيل فريق معالجة المتفجرات من وزارة الداخلية، وتم نقله جوا الى الفاو، وبالتنسيق مع القوة البحرية العراقية توجه الى السفينة المعنية، ورغم ارتفاع وشدة حركة الأمواج تمكن من إخلاء السفينة الاخرى والإبقاء على السفينة التي تبين التصاق لغم بحري كبير بها”.
وأضافت، “ما زال فريق المعالجة مستمرا بالعمل لإبطال مفعول هذا اللغم وإخلاء السفينة المستهدفة، وتبذل قواتنا البحرية جهدا كبيرا مع فريق المعالجة لإنجاز هذه المهمة”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here