كنوز ميديا / بغداد

كشف الناطق باسم نقابة البحريين العراقيين علي العقابي، السبت، عن تفاصيل جديدة بشان الباخرة المفخخة الراسية في المياه الإقليمية العراقية، مبينا الباخرة كانت قادمة من ميناء الفجيرة من الامارات.
وقال العقابي في تصريح  ان “الباخرة المفخخة كانت تحتوي على لغم متوسط الحجم وهي مسجلة في ليبريا وقادمة من ميناء الفجيرة وقد تعاقدت معها شركة سومو من اجل ان تكون مخزنا للنفط المصدر ولم تصل الى الموانئ العراقية بل وصلت الى منصات تصدير النفط “.

واضاف العقابي أن “الاعلان عن التفاصيل هو من صلاحيات القوات الامنية سواء كان استهداف للموانئ عبر تفخيخ الباخرة في الفجيرة او عارض بحري الا انها تعد اكبر تهديد يمس خط الملاحة البحرية العراقية”.

وتابع ان “المعلومات وصلت امس بشان الباخرة وتحركت قوات البحرية العراقية على الفور وتمكنت من انهاء الخطر وابعاد السفينة بعد ازالة اللغم عن المياه الإقليمية”، مبينا ان “الانفجار لو حدث لكانت كارثة قد حلت في السفن المجاورة ومنصات تصدير النفط كونها تستخدم في خزن الوقود وانفجارها كبير”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here