كنوز ميديا / دولي

قتل انتحاري ثلاثة أشخاص في الصومال، اليوم (السبت)، في هجوم تقول السلطات إنه استهدف مواطنين أتراكاً في البلاد.
وقال علي حسن، وهو ضابط شرطة كبير: «من بين القتلى الانتحاري ومدني وفردان من قوات الأمن».

وأصيب مواطن تركي عندما ضرب الانفجار موقع بناء على طول الطريق بين العاصمة مقديشو ومقاطعة أفجوي.

وقالت الشرطة إن الهجوم الذي أعلنت جماعة الشباب مسؤوليتها عنه، استهدف بالتحديد المواطنين الأتراك بالصومال. وكان يعمل مهندسون أتراك وعمّال بناء في مشروع شق طريق.

وتدعم تركيا الجيش الصومالي بتدريب ومعدات. وتعتبر جماعة الشباب الصومالية تركيا غازيا في الدولة الواقعة بشرق أفريقيا.

ووقع هجوم، اليوم (السبت)، بعد ساعات من إعلان المتحدث باسم الحكومة الصومالية مختار عمر وقوع غارة جوية على استوديوهات إذاعة الأندلس التابعة للشباب في قرية كونيابارو في إقليم شبيلي السفلي بجنوب البلاد.

ورغم تردد تقارير بشأن حدوث أضرار، لم يتم تسجيل إصابات في الغارة.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here