كنوز ميديا / دولي
قال المتحدث بإسم اللجان المقاومة الشعبية الفلسطينية أن المقاومة خسرت اخاً عزيزاً وقائداً كبيراً وهذه الخسارة لا تعوض بأي ثمن مشيراً الى وجود عقول وقادة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية الذين يسيرون على طريقة الشهيد قاسم سليماني.
وأضاف ابومجاهد في حديث خاص لقناة العالم الإخبارية:” الجمهورية الإسلامية بقيت على مدار سنوات الماضية ولازالت تدعم المقاومة الفلسطينية ولم ينقطع هذا الدعم ومن حل مكان القائد الكبير قاسم سليماني يسير على طريقه فيما يتعلق بالمقاومة الفلسطينية، نحن نعتبر أن شهادة القائد الكبير قاسم سليماني مرتبطة بأن هذا الرجل كان يشكل هاجساً كبيراً لدى الإحتلال وكان يشكل خطراً وجودياً على وجود العدو الصهيوني لذلك تم اغتياله”.

وتابع أبو مجاهد قائلاً:” نحن كفلسطينيون ممنونون جداً لهذا القائد لما قدم بشعبنا ولقضيتنا ولمقاومتنا وبما واصل على مدار السنوات الماضية من تطوير كافة القدرات العسكرية لتصل الى ما وصلت اليه اليوم في قطاع غزة لتكون قوة وقدرة المقاومة بهذه الكيفية وبهذه الصورة”.

وأكد ابومجاهد على دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية للمقاومة الفلسطينية وأضاف:” ايران فتحت الأبواب على مصارعيه للمقاتلين والمقاومين عبر طريق القائد الكبير الفريق قاسم سليماني، شهيد القدس وشهيد فلسطين مثل ما هو شهيد الجمهورية الإسلامية وما قدمه الشهيد قاسم سليماني للقضية الفلسطينية ولفلسطين وللمقاومة الفلسطينية يفوق اي تصور بشر من دعم اللامحدود وبدون شروط وبدون اي منة”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here