كنوز ميديا / بغداد

اكدت كتائب حزب الله ، إنه لن يتم الدخول إلى السفارة الأميركية في بغداد ولن يتم السماح بالعبث بسلاح المقاومة.
وذكر الأمين العام للكتائب أبو حسين الحميداوي في بيان، أن “حضورنا اليوم في الميدان هو بيعة لله ورسوله والمؤمنين المقاومين، كما أنه رسالة تفويض أن عجلوا بالثأر فدمنا ما زال يغلي”.

وأضاف الحميداوي قائلاً: لن ندخل اليوم إلى سفارة الشر، ولن نطيح بهذه الحكومة، فما زال في الوقت متسع.

وتابع، أن سلاحنا أكثر ضبطاً وتنظيماً من أرقى الجيوش والمؤسسات العسكرية على مر التاريخ، وهو أكثرها شرعية وعقلانية، وسيبقى بأيدينا إلى أن يشاء الله، ولن نسمح لأحد -كائنا من كان- أن يعبث بهذا السلاح المقدس الذي حفظ الأرض والعرض وصان الدماء.

واختتم الحميداوي بيانه بالقول: سنحفظ عهدنا مع قادة النصر بالثبات على طريق العزة والإباء، وسنكون بعونه تعالى ألف سليماني وألف أبو مهدي، والعاقبة للمتقين.

ويأتي هذا التصريح مع احياء ذكرى استشهاد قادة النصر اللواء قاسم سليماني وابو مهدي المهندس وتزامنا مع بدء توافد المتظاهرين الى ساحات الميادين.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here