كنوز ميديا / بغداد

كشف تحالف الفتح، بزعامة هادي العامري، عن سبب الضغط الأمريكي لإخفاء نتائج التحقيق بقضية اغتيال الشهيد قاسم سليماني ووالشهيد أبو مهدي المهندس، بغارة أمريكية قرب مطار بغداد الدولي، العام الماضي.

وقال القيادي في التحالف غضنفر البطيخ، في تصريح اطلعت عليه ” كنوز ميديا” ان “هناك تحقيقا إداريا وأمنيا وقضائيا من الجانب العراقي في قضية اغتيال ” الشهيدين” الخالدين ، بغارة أمريكية، ونتائج التحقيق وصلت لمراحل متقدمة ومعلومات مهمة”.

وبين البطيخ ان “الولايات المتحدة الأمريكية تسيطر على العراق حالياً سياسياً وأمنياً، وهي تضغط على الجانب العراقي لإخفاء نتائج التحقيق بقضية اغتيال “سليماني والمهندس”، وعدم كشفها كونه تكشف تورط شخصيات عراقية”، مشيرا إلى أن “واشنطن تريد حماية عملائها في العراق، وتريد استمرار عملهم حتى تبقى تنفذ اجنداتها بهؤلاء العملاء، ولهذا لا يتم كشف نتائج التحقيق رغم مرور عام كامل على الجريمة”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here