كنوز ميديا / دولي

قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي، محمد باقر قاليباف، الإثنين، في رسالة رسمية إلى رؤساء برلمانات دول العالم والأمناء العامين للاتحادات البرلمانية العالمية الإسلامية والآسيوية، إن جريمة مطار بغداد الدولي، عرضت السلم والأمن الدوليين لخطر جسيم.
وبحسب وكالة انباء فارس، أدان قاليباف، في بيان ورسالة رسمية بمناسبة الذكرى السنوية الاولى لجريمة المطار، واغتيال الجنرال قاسم سليماني، الى عدد من رؤساء البرلمانات الإقليمية والعالمية، ورئيس اتحاد البرلمانات الدولي، والأمين العام لاتحاد البرلمانات الآسيوية والإسلامية، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أدان “العمل الإرهابي للحكومة الأمريكية”، مشددا على “جهود برلمانات العالم والمجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب”.
وأكد قاليباف، أن “اغتيال القائد سليماني على يد أميركا مثال بارز على إرهاب دولة ممنهج، وانتهاك صارخ للسيادة الوطنية واستقلال الجمهورية العراقية، كما انه انتهاك لسيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.
وشدد، على “ادانته للعمل الإرهابي الذي ارتكبته الادارة الأميركية”، مؤكدا “ضرورة تعزيز جهود برلمانات العالم والمجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here