كنوز ميديا / متابعة

سجلت اسعار النفط، الثلاثاء، تراجعا ملحوظا مع تأجيل أوبك+ اجتماعها للخروج من مأزق بشأن ما إذا كان يجب الاستمرار في زيادة الإنتاج في وقت يهدد فيه الوباء الطلب.
وتراجع سعر خام غرب تكساس الوسيط تسليم شباط المقبل، 7 سنتات ليصل إلى 47.54 دولارا للبرميلالواحد.
وانخفض سعر خام برنت لشهر آذار المقبل ايضا، 11 سنتا ليصل إلى 50.98 دولارا للبرميل.
وتستمر المحادثات بين أوبك وحلفائها، الثلاثاء، لليوم الثاني تواليا بعد أن عارض معظم الأعضاء، بما في ذلك السعودية، اقتراح روسيا بزيادة أخرى للإنتاج في شباط المقبل، بعد إضافة 500 ألف برميل يوميا هذا الشهر.
واقتربت العقود الآجلة للنفط الخام إلى أعلى مستوى في 10 أشهر حيث أثارت المراحل الأولى من طرح لقاحات Covid-19 التفاؤل حول مسار الانتعاش الاقتصادي، وبرز النفط كتجارة مفضلة للتحوط من التضخم.
ومع ذلك، هناك مؤشرات على أنه من المقرر تمديد الإغلاق في بعض البلدان، مما قد يحد من الطلب على النفط.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here