كنوز ميديا / دولي

أظهرت صورة من داخل مجلس الشيوخ الأميركي، جلوس أحد أنصار الرئيس دونالد ترامب على كرسي رئاسة المجلس، بعد التصعيد الذي تشهده واشنطن حالياً.

وأقدم محتجون مناصرون للرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء، على اقتحام قاعة مجلس الشيوخ الأميركي.

وقامت قوات الشرطة الأميركية بإخراج مايك بنس الذي كان من المقرر أن يترأس بطريقة “شكلية” عملية المصادقة على النتائج.

كما قالت وسائل إعلام أميركية تابعها “ناس”، أن المرشخ جو بايدن سيلقي كلمة بعد حين للتعليق على الأحداث الأخيرة التي تشهدها واشنطن.

وأفادت قناة “NBCNews” الأميركية، بأن مناصري الرئيس دونالد ترامب اشتبكوا مع عناصر الشرطة خلال محاولتهم اقتحام مبنى الكابيتول، حيث تعقد جلسة التصديق على نتائج الانتخابات.

وتجمع عشرات الآلاف من أنصار ترامب في محيط البيت الأبيض بمظاهرة حاشدة، مطالبين بمراجعة نتائج انتخابات الرئاسة التي فاز فيها المرشح الديمقراطي جو بايدن.

واحتشد المتظاهرون في “مسيرة إنقاذ أمريكا” في حديقة “إيليبس” جنوبي البيت الأبيض في انتظار ترامب الذي من المقرر أن يلقي كلمة فيهم.

ثم توجه المحتجون إلى مبنى الكونغرس بالتزامن مع عقد مجلسي النواب والشيوخ جلسة مشتركة للمصادقة على نتائج التصويت في انتخابات الرئاسة.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here