كنوز ميديا / دولي

أعلنت الشرطة الأمريكية أن أكثر من 50 عنصرا في أجهزة الأمن أصيبوا بجروح متباينة جراء الاضطرابات في الكابيتول أمس الأربعاء، بينما تم اعتقال 68 شخصا من مقتحمي الكونغرس.
وقال قائد شرطة الكابيتول، ستيفين ساندي، في بيان أصدره اليوم الخميس: “أصيب أكثر من 50 عنصرا من شرطة الكابيتول وشرطة العاصمة… وتم نقل عدد من رجال شرطة كابيتول إلى المستشفيات بعد إصابتهم بجروح خطيرة”.
وذكر ساندي أن شرطة الكابيتول اعتقلت 14 شخصا شركوا في اضطرابات الأربعاء، مضيفا أنها تواصل تحليل تسجيلات كاميرات المراقبة ومصادر أخرى قد تسهم في تحديد المتورطين في تلك الأحداث.
وأوضح أن معظم المحتجزين يواجهون اتهامات بالتسلل غير الشرعي إلى مبنى الكابيتول، كما نسبت إلى بعضهم اتهامات بمهاجمة رجال شرطة أو حمل أسلحة دون ترخيص.
كما ذكر قائد شرطة العاصمة واشنطن، روبيرت كونتي، في بيان، أن أجهزة الأمن نفذت بشكل عام 68 عملية اعتقال على خلفية أحداث اقتحام مقر الكونغرس، ومنها 41 داخل مبنى الكابيتول.
وأوضح كونتي أن بين المعتقلين 60 رجلا و8 نساء، مبينا: “أمامنا القيام بعمل كبير لتحديد كل أعضاء الجماعات التي استخدمت العنف دون استثناء ومحاسبتهم جميعا لتصرفاتهم”.
من جانبه، أفاد القائم بأعمال المدعي العام، جيفري روزين، بأن بعض المعتقلين سيتم توجيه التهم إليهم اليوم، مشيرا إلى أن السلطات الفدرالية ستواصل جهودها لكشف المتورطين واعتقالهم.
واقتحمت مجموعة من أنصار ترامب، مساء أمس الأربعاء، مقر الكونغرس خلال عقده اجتماعات لإقرار نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الديمقراطي، جو بايدن، وذلك بعد مسيرة جدد فيها الرئيس الأمريكي الحالي رفضه الاعتراف بانتصار منافسه.
وتمكنت وحدات الشرطة والقوات الخاصة لاحقا من تطهير مبنى الكونغرس من المقتحمين ليعلن المشرعون إقرارهم بنتائج التصويت، وأدت هذه الاضطرابات غير المسبوقة إلى مقتل 4 أشخاص، فيما تعهد ترامب بعد هذه الأحداث بتنفيذ عملية منظمة لنقل السلطة رغم رفضه القبول بهذه النتائج.
واليوم أفاد البيت الأبيض بأن عددا من الموظفين في إدارة ترامب قدموا استقالاتهم على خلفية هذه الأحداث.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here