كنوز ميديا / دولي 

دعت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، الخميس، إلى إقصاء رئيس الولايات المتحدة الحالي دونالد ترامب، من السلطة، واصفة إياه بـ”الشخصية الخطيرة جدا”.

وقالت بيلوسي “إذا لم يتخذ نائب الرئيس أي إجراء فالكونغرس مستعد لبدء محاكمة برلمانية لتنحية ترامب الذي شجع أمس على تمرد مسلح ضد الولايات المتحدة الأمريكية”.

كما طالبت بيلوسي باستقالة رئيس شرطة الكونغرس ومسؤولين آخرين في السلطة التنفيذية.

ويقول خبراء قانونيون إنه لا يمكن مقاضاة الرؤساء أثناء وجودهم في سدة الحكم، ولذا فالطريقة الوحيدة التي قد يمكن التخلص بها من ترامب هي عزله.

في هذا السياق، تعني عبارة “العزل” توجيه اتهامات في الكونغرس قد تشكل أسسا لإحالة الرئيس إلى القضاء.

ينص الدستور الأمريكي على أن الرئيس “قد يعزل من المنصب في حالة اتهامه بالخيانة أو الرشوة أو غيرها من الجرائم والجنح الخطيرة”.

ومن المعلوم أن بدء عملية إجراءات عزل الرئيس ينبغي أن تنطلق من مجلس النواب، ولا تحتاج إلا بأغلبية بسيطة لتمريرها. أما محاكمة الرئيس فيجب أن تجرى في مجلس الشيوخ.

واكد ترامب، الخميس، إتمام انتقال قانوني للسلطة لإدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن في العشرين من يناير المقبل.

وقال ترامب في بيان إن ذلك سيتم “حتى لو أخالف نتيجة الانتخابات”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here