كنوز ميديا / متابعة

حسم التعادل السلبي مواجهة ريال مدريد ضد أوساسونا، مساء أمس السبت، في إطار منافسات الجولة 18 من الليغا، على ملعب أل سادار، والتي أقيمت في ظروف مناخية سيئة، بسبب العاصفة الثلجية التي هددت إقامة المباراة.
بدأت المباراة باستحواذ تام لريال مدريد على الكرة، مع تراجع واضح للاعبي أوساسونا للخط الخلفي، ولم تظهر أي محاولات خطرة من كلا الجانبين.
ظاما أول تهديد صريح في المباراة، فكان في الدقيقة (30)، بكرة رأسية من أويير لاعب أوساسونا، وتألق تيبو كورتوا حارس مرمى ريال مدريد في التصدي لها.
وجاء الرد سريعًا من الريال، بتسديدة من لوكا مودريتش داخل منطقة الجزاء، تصدى لها الحارس هيريرا في الدقيقة (32)، قبل أن تخرج الكرة إلى الركنية.
واستمرت المباراة بدون أي جديد يُذكر حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف بين ريال مدريد وأوساسونا.
ومع بداية الشوط الثاني، سدد ماركو أسينسيو لاعب ريال مدريد، كرة تصدى لها حارس أوساسونا هيريرا، في الدقيقة (47).
وأرسل كاليري لاعب أوساسونا تصويبة من خارج المنطقة، وصلت سهلة بين أحضان تيبو كورتوا حارس ريال مدريد في الدقيقة (48).
وحرم هيريرا، ماركو أسينسيو من تسجيل هدف التقدم لفريقه في الدقيقة (49)، حيث تألق وتصدى لتسديدة على الطائر من المهاجم الشاب.
وسجل كريم بنزيما الهدف الأول في الدقيقة (61)، من كرة رأسية بعد عرضية من زميله توني كروس، لكن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل.
وأهدر روبرتو توريس فرصة تسجيل الهدف الأول برعونة شديدة، حيث سدد كرة داخل المنطقة، لكنها مرت أعلى مرمى كورتوا، في الدقيقة (71).
وقرر زين الدين زيدان مدرب ريال مدري، تعديل أوراقه حيث أشرك فالفيردي وإيسكو وماريانو دياز بدلا من أسينسيو وهازارد ومودريتش.
وسدد جوني لاعب أوساسونا كرة على حدود منطقة الجزاء، لكنها مرت أعلى مرمى ريال مدريد في الدقيقة (86).
وسجل بنزيما هدفا قاتلا في الدقيقة 89، لكن الحكم ألغاه مرة أخرى بداعي التسلل، وواصل لاعبو الميرنجي المحاولات لخطف هدف الفوز لكن دون جدوى، ليسقط حامل اللقب في فخ التعادل السلبي.
وبهذا التعادل رفع ريال مدريد رصيده إلى 37 نقطة في المركز الثاني، كما رفع أوساسونا رصيده إلى 15 نقطة في المركز التاسع عشر .

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here