كنوز ميديا / بغداد

أعلنت كتلة دولة القانون البرلمانية، الأحد، أنه ائتلافها سيشكل أغلبية سياسية.
وقال رئيس الكتلة، النائب عدنان الأسدي، إن “ائتلاف دولة القانون يسعى الى تشكيل الأغلبية السياسية”، مؤكداً ان “مصير الحكومة تحدده الأغلبية الحكومية القوية والمسؤولة في حالتي النجاح والفشل”.
وأوضح الأسدي أن “ائتلاف دولة القانون بدأ بعد تحديد موعد الانتخابات المبكرة بالحركة الجماهيرية من خلال التواصل مع الجماهير وطرح برنامج يفي بتطلعات الجماهير”، منوها بأن ” دولة القانون يريد حكومة قوية قادرة على حفظ هيبة الدولة وسلطة القانون، ومعالجة حالات الفقر التي تعاني منها قطاعات الشعب”.
وأضاف أن “الهدف الأساس في هذه المرحلة، دولة قوية متماسكة، تفرض هيبتها وسلطتها وسلطة القانون ويكون القانون هو الفيصل الى جانب معالجة حالات الفقر المنتشرة في هذا البلد وانتشال الفقراء من وضعهم الحالي الى وضع أفضل”.
وبين الأسدي، أن “من دون الاغلبية السياسية لا يمكن القضاء على المحاصصة، لذلك يكون شعار دولة القانون في هذه المرحلة هو القضاء على المحاصصة والاتجاه نحو تشكيل حكومة اغلبية سياسية مسؤولة عن اداء الحكومة وتتحمل الفشل والنجاح”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here