كنوز ميديا / دولي

افادت مصادر خبرية ان وزير الخارجية الامريكي الفاشل مايك بومبيو زعم بانه سيكشف اليوم الثلاثاء ومن خلال وثائق افعت عنها السرية ، بان هناك صلات بين ايران وتنظيم القاعدة الارهابي .
بومبيو الذي لم يتواني عن القيام باي خطوة خبيثة ضد ايران اثناء توليه منصب وزير خارجية امريكا وفي حين لم يبق سوى ثمانية ايام على انتهاء رئاسة رئيسه ترامب ، يسعى الى اقامة عرض اعلاني .

رغم انه ليس من الواضح ما هو الموضوع الذي سيطرحه بومبيو في كلمته اليوم نادي الصحافة الوطني ، ولكن بعض وسائل الاعلام الغربية ورغم الشكوك والارتياب الذي يساور الوكالات الاستخباراتية والكونغرس ، ترى انه يسعى الى الربط بين الشخص الذي قتل في شهر اغسطس في العاصمة الايرانية طهران مع تنظيم القاعدة .

يبدو ان بومبيو الذي يقضي ايامه الاخيرة في منصب وزارة الخارجية يبحث عن اثارة موجة اعلامية واجواء خبرية مفبركة لحرف الراي العام عن الفضيحة غير المسبوقة التي سطرها انصار ترامب اثر دعوته في السادس من يناير ، وهجومهم على الكونغرس ونهبه ، ما اثار فضيحة من العيار الثقيل لايمكن تلافيها على الصعيد الدولي .

الرئيس الامريكي المنتخب جو بايدن وبعد احداث 6 يناير حمل بشكل رسمي ومباشر مسؤولية هذه الكارثة للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب ، واستخدم وصف “الارهابيين الداخليين ” للمهاجمين الذي اقتحموا مبنى الكونغرس الامريكي والاحداث التي تلته واسفرت عن مقتل وجرح العشرات .

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here