كنوز ميديا / دولي

اتهم رئيس مجلس الدوما (النواب) الروسي، فياتشيسلاف فولودين، الولايات المتحدة بالعبث بمعايير الديمقراطية عبر حرمانها دونالد ترامب من حرية التعبير.

وفي جلسة عامة للمجلس، اليوم الثلاثاء، قال فولودين: “من الواضح اليوم كل الوضوح أن الدولة التي تلقن العالم كله معايير الديمقراطية هي نفسها التي عبثت بها”.

وتابع رئيس الدوما يقول: “أيها الزملاء أدعوكم للتفكير مرة أخرى في مغزى ما حدث، وهو حرمان الرئيس القائم، الذي صوت لصالحه نحو 75 مليونا من الأمريكيين، من حرية التعبير”.

وأشار إلى أن منع ترامب من إمكانية التواصل مع ناخبيه جرى بدون صدور قرار قضائي بهذا الشأن.

وفي وقت سابق، حجبت مواقع “تويتش” و”تويتر” و”فيسبوك” و”يوتيوب” و”إنستغرام” حسابات ترامب فيها لفترات متفاوتة بسبب تصريحاته أثناء اضطرابات 6 يناير في واشنطن، حيث اقتحمت حشود من أنصاره مبنى الكابيتول. ومع أن ترامب دعا المحتجين حينها إلى الامتناع عن العنف والعودة إلى منازلهم، إلا أنه وصفهم بـ”الوطنيين” وأعلن عن تزوير نتائج الانتخابات الرئاسية لصالح منافسه، الديمقراطي جوزيف بايدن.

وبعد الاضطرابات في واشنطن التي أسفرت عن مقتل متظاهرة وأحد رجال الأمن ووفاة ثلاثة أشخاص آخرين لأسباب لا علاقة لها بأعمال العنف، صوت مجلس النواب الأمريكي لصالح قرار عزل ترامب عن رئاسة الدولة بتهمة “التحريض للتمرد”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here