كنوز ميديا / بغداد

هاجم المسؤول الامني لكتائب حزب الله ابو علي العسكري، يوم الجمعة، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بعد سلسلة تغييرات أمنية كبرى إجراها امس الخميس.
وقال العسكري في تغريدة له تابعتها ” كنوز ميديا “إن “استغلال جريمة ساحة الطيران لتصفية الحسابات مع بعض القادة الأمنيين هو خسة ونذالة، ويجب أن لا يمر مرور الكرام”، مضيفا “إن كان ولا بد؛ فإن أول من يجب طرده هو كاظمي الفدر، ومعه شلته المتواطئة في جهاز المخابرات”.
وتابع “أما داعش فالكل يعلم أنهم أدوات بيد ابن سلمان وأولاد زايد، وتواطؤ بعض الأطراف الحكومية مع هؤلاء يشجعهم على الاستمرار في جرائمهم بالعراق”.
واضاف “إننا نؤكد لأبناء شعبنا الأبي أن المقاومة الإسلامية ستأخذ دورها في الدفاع عن شعبنا العزيز ولن نتركهم لقمة سائغة بيد الإقعات والمجرمين”.
وكان الكاظمي قد أقال خمسة قادة أمن بارزين من مناصبهم، الخميس، على خلفية التفجير الانتحاري المزدوج الذي خلف 32 ضحية و110 جرحى وسط بغداد، وفق أرقام وزارة الصحة.
وشملت الإقالات وكيل وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات الفريق الركن عامر صدام، ومدير عام استخبارات ومكافحة الارهاب بوزارة الداخلية (خلية الصقور) عبد الكريم عبد فاضل (ابو علي البصري)، وقائد عمليات بغداد الفريق قيس المحمداوي، وقائد الشرطة الاتحادية الفريق الركن جعفر البطاط، ومدير قسم الاستخبارات وامن عمليات بغداد اللواء باسم مجيد.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here